منتدى * نجم مقرة *
اهلاااااا وسهلااااااااا بك يا عزيز العضو (ة) هذه الرسالة تخبرك بأنك ليس مسجل لدينا
فأرجوا التعريف بنفسك بالدخول الى هذه الاسرة او الانظمام اليها مدير المنتدى . شبكة نجم مقرة

شعارنا معا مدى الحياة R +S



 
الرئيسيةhttp://elabkariالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  أيها الشاب احذر : فقلب الفتاة .. فندق بغرف عديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alili slimane
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
avatar


عدد المساهمات : 5004
تاريخ الميلاد : 12/10/1991
تاريخ التسجيل : 17/07/2009
العمر : 25
الموقع : www.magra.yoo7.com
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالب
المزاج المزاج : عادي

مُساهمةموضوع: أيها الشاب احذر : فقلب الفتاة .. فندق بغرف عديدة   الجمعة يونيو 22, 2012 2:13 pm

يخطئ
كثير من الشباب حين يحكمون على الفتاة من ظاهرها الجميل ووجهها الحسن فقط
فيظنون ان هذا الوجه الحسن يخفي داخله قلباً بغرفة واحدة فقط ولا يعلم أنه
بغرف متعددة .
فقد عُرف عن قلوب الصبايا والنساء عبر الدهور أنها لا
تعرف الود والالتزام لمن يحبها ، بل إنك تجد قلبها مفتوحة أبوابه ونوافذه
لأي طارق ، ودون حد أعلى ..


وقد سطر لنا الحكماء عبر التاريخ حكماً وأشعاراً حول هذه الحقيقة نورد بعضها هنا:

فهذا آكل المرار ، تخونه زوجته هند مع عدوه، فلما أمسكها شقها بين حصانين، وانشد حكمته التي عاشت إلى يومنا هذا:
كلّ أنثى وإن بدا لك منها .......... آية الودّ حبّها خيتعور
إنّ من غرّه النّساء بـــودٍّ .......... بعد هندٍ لجاهلٌ مغرور
وخيتعور هو الشيئ الذي لا يدوم على حاله ويضمحل للسراب.




ومن أشهر القصائد التي تشيرإلى نقض النساء لعهودهن وتقلبهن في الوفاء،
قصيدة البردة التي أنشدها كعب بن زهير أمام الرسول صلى الله عليه وسلم ، فيقول في مطلعها بدءاً من البيت السابع:
يا وَيحَها خُلَّةً لَو أَنَّها صَدَقَــــت ..... ما وَعَدَت أَو لَو أَنَّ النُصحَ مَقبولُ
لَكِنَّها خُلَّةٌ قَد سيطَ مِن دَمِهـــــــا ..... فَجعٌ وَوَلعٌ وَإِخلافٌ وَتَبديـــــــــــــــــــلُ
فَما تَدومُ عَلى حالٍ تَكونُ بِهـــــا ..... كَما تَلَوَّنُ في أَثوابِها الغـــــــــــــــولُ
وَما تَمَسَّكُ بِالوَصلِ الَّذي زَعَمَت ..... إِلّا كَما تُمسِكُ الماءَ الغَرابيــــــــــــلُ
كَانَت مَواعيدُ عُرقوبٍ لَها مَثَــلاً ..... وَما مَواعيدُها إِلّا الأَباطيــــــــــــــــــــلُ




وهذا كثير عزة يقول عن نقض النساء بوعود الحب:
وإن هي أعطتك الليان فإنهـــــــــــــــا ..... لغيرك من طلابها ستليـــــــــــن
وإن حلفت أن ليس تنقض عهدها ..... فليس لمخضوب البنان يمين
وإن سكبت يوم الفراق دموعهــــــــــا ..... فليس لعمر الله ذاك يقيـــــــــن
وعبارة (وليس لمخضوب البنان يمين) أصبحت مثلاً عند العرب يضرب في عدم الثقة بعهود النساء.




وهذا ابن الرومي يقدم هدية من ألف سنة للمساكين من شباب النت اليوم، فيقدم لهم تعريفاً لكلمة (نسوان):
حـالاً فحالاً كــذا النســـوانُ قاطبـــــــةً ..... نواكثٌ دينُهنَّ الدهــــرَ أديــــــــــــــــــــان
يَغْـدِرْنَ والغــدرُ مقبـــوحٌ يُــزَيِّنُــــــــــــه ..... للغاوياتِ وللغاوين شيطــــــــــــــــــــــان
تغدو الفتــاةُ لها خـلٌّ فـإن غــــــدرتْ ..... راحتْ ينافسُ فيها الخِلَّ خـــــــــــــلان
ما للحســــانِ مسيئــــات بنا ولنـــــــا ..... إلى المسيئاتِ طولَ الدَّهرِ تَحنــــــان
يُصْبحْنَ والغدرُ بالخُلْصانِ في قَرَن ..... حتى كأنْ ليس غير الغدْرِ خُلصـان
فـــإن تُبِعْـــنَ بعهــد قُلْـــنَ معـــــــــــذرة ..... إنا نسينا وفي النِّسوان نسيـــــــــــــان
يكْفِـــي مُطالبنــــا للذِّكــــر ناهيــــــــــةً ..... أنَّ اسمَنا الغالبَ المشهورَ نِســـوان




ومن أجمل الأبيات التي توضح تعدد غرف قلوب الصبايا والفتيات وعدم شبعهن من حب الرجال قول الشاعر العباسي الكبير أبي نواس:
ومظهرةٍ لخلق الله حبّــــــــــاً ....... وتلقي بالتّحيّة والسّــــــــــــلام
أتيت فؤادها أشكو إليـــــــــه ....... فلم أخلص إليه من الزّحــام
فيا من ليس يكفيها خليـل ....... ولا ألفا خليلٍ كلّ عـــــــــــــــام
أراك بقيّةً من قوم موســـى ....... فهم لا يصبرون على طعام




أما المتنبي فيقدم لك أيها الشاب أجمل الأبيات في تقلب النساء وأنه
جزء رئيسي في أخلاقهن ، فاليوم كل الود لك ، وغداً تكرهك وتتودد لغيرك فيقول:
إِذا غَدَرَت حَسنــاءُ وَفَّــت بِعَهــدِهـــا ....... فَمِن عَهدِها أَن لا يَدومَ لَها عَهـــــــدُ
وَإِن عَشِقَت كانَت أَشَـــــدَّ صَبــابَــــةً ....... وَإِن فَرِكَت فَاِذهَب فَما فِركُها قَصــــــدُ
وَإِن حَقَدَت لَم يَبقَ في قَلبِها رِضىً ....... وَإِن رَضِيَت لَم يَبقَ في قَلبِها حِقــــدُ
كَذَلِــــكَ أَخـــلاقُ النِســـاءِ وَرُبَّمــــــــــا ....... يَضِلُّ بِها الهادي وَيَخفى بِها الرُشدُ
والفرك
هو البغض .




أما فتيان الشاغوري - وهو من شعراء دمشق ومؤدب الملوك
في الشام في القرنين 6 و 7 هـ - فيقول في مطلع قصيدة يمدح بها أحد الأمراء:
حَلَفَت لي هِندٌ فَخانَت يَمينـــــي ..... لَيسَ غَدرُ النِساءِ بِالمَأمونِ
كَيفَ نَرجو الوَفاءَ مِن ناقِضاتٍ ..... عَهدَنا ناقِصاتِ عَقلٍ وَديــنِ
إِنَّما الصِدقُ شيمَةُ الرَّجُلِ الحُرِ ..... النَقِيِّ البَرِّ التَّقِيِّ الأَميــــــــنِ




وهذا شاعر آخر يصوغ لك ياقوتة من حكم الدهر في أحوال الصبايا الحسان اللاتي يتواصلن معك على الشات والماسنجر:
لا تأمنَنْ أُنْثى حبَتَك بودّها ..... إن النساءَ ودادُهُنّ مُقَسَّـــــمُ
اليومَ عندك دَلُّهَا وحديثُهــا ..... وغداً لغيِرك كفَهُّا والمعصمُ


وهذا ناصيف اليازجي يوجز التجدد المستمر والدائم في قلوب النساء ويشبهه بفندق يتجدد النازلون فيه باستمرار:
لأفئدةِ النِّساءِ هوىً جديــــدُ ...... ولكن ما لَهُنَّ هوىً قديـــمُ
يزورُ قلوبَهنَّ الحُبُّ ضيفاً ...... على قدَمِ الرَّحيلِ فلا يقيـمُ


وهذا الحبسي ، يهدم لك كل أمل في دوام محبة فتيات النت قائلاً :
ومن يبغ من خوْدٍ دوام مــــودةٍ ..... يجد خَيْثعوراً أو طروقَ خيالِ
والخود هي الفتاة الحسناء الشابة



لذلك أيها الشاب ،


 

افتح توقيعي الخاص
هنا
http://kulilk.com/up/upload/826a8_2087.swf
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://magra.yoo7.com
 
أيها الشاب احذر : فقلب الفتاة .. فندق بغرف عديدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى * نجم مقرة * :: شـــؤون آدم :: قــسم قضــايا آدم-
انتقل الى:  
معلومات عنك

IP

:::. حسابنا الخاص .:::
احصائيات خاااصة بالمنتدى